الثلاثاء، 16 نوفمبر، 2010

ممثلة افلام اباحية مشهورة سياسية خطيرة !!


صلاح أحمد

GMT 21:00:00 2010 الإثنين 15 نوفمبر

أسس رئيس مجلس إدارة نادي "برشلونة" السابق، خوان لابورتا، حزباً سياسياً جديداً لخوض المعترك السياسي، وهو ما جعل الاضواء تسلط عليه، لكن اللافت في الموضوع، هو استعانته بماريا لابييدرا، المعروفة في اسبانيا والغرب بأنها إحدى أشهر نجمات الأفلام الإباحية، والتي تظهر الآن في جولات لابورتا الانتخابية.
--------------------------------------------------------------------------------
لندن:

أعلن رئيس مجلس إدارة نادي «برشلونة» السابق، خوان لابورتا، خوض المعترك السياسي الأسباني، فأسس حزبًا جديدا داعيا لاستقلال كاتالونيا بمعاونة أشهر نجمات الأفلام الإباحية.
ويأمل لابورتا في تحويل حصول نادي برشلونة على بطولة الدوري الاسباني وأوروبا مرات عديدة - سواء تحت ئاسته أو رئاسة خلفه ساندرو روسيل - الى أصوات انتخابية عندما يختار القطالونيون حكومتهم الإقليمية الجديدة في 28 من الشهر الحالي.
ويهدف لابورتا من حزبه الجديد «التضامن القطالوني من أجل الاستقلال» الى انفصال الاقليم، الذي يتمتع بالحكم الذاتي، عن مدريد بالكامل. وقال هذا المحامي (48 عاما) وهو يخاطب أتباعه في تجمع سياسي خلال الحملة الانتخابية التي بدأت الاسبوع الماضي: «آن الأوان لنيلنا الاستقلال التام ولأن نتولى إدارة شؤون مواردنا الغنية بأنفسنا»
لكن الأضواء الإعلامية الساطعة تسلط الآن على هذا الحزب الجديد ليس بسبب دعوته للاستقلال فقط. ووفقا لصحيفة «أوبزيرفر» البريطانية التي أردت النبأ، فإن بين أهم أنصاره ماريا لابييدرا، المعروفة في اسبانيا والغرب بأنها إحدى أشهر نجمات الأفلام الإباحية، والتي تظهر الآن في جولات لابورتا الانتخابية.
لكن هذا عاد على الحزب الجديد بالسخرية من الكتل السياسية الأخرى سواء الداعية للاستقلال أو المعارضة له. وقالت لابييدرا معلقة على ردة الفعل هذه: «لا أدري السبب وراء كل هذه الضجة. كل ما فعلته هو أنني غيرت ولائي من حزب الى آخر».
ويشكك العديد من المعلقين في التزام هذه الممثلة الحقيقي بالسعي الى استقلال قطالونيا. فقد عرف عنها عشقها الطاغي لمنتخب اسبانيا القومي لكرة القدم. ويذكر أن العديد من أهالي الاقليم يرفضون تشجيعه باعتباره لا يمثلهم ويطالبون بأن يكون لديهم منتخبهم القومي الخاص بهم. وفي محاولة لإقناع هؤلاء بأهمية الوقوف خلف المنتخب الاسباني، ظهرت لابييدرا على شريط فيديو عارية وقد دهنت جسمها بألوان العلم الاسباني.


التعليق

هذه الكائنة المبتذلة التي امتهنت أحقر مهنة تدوس كرامة المرأة وتمتهنها وتحولها الى سلعة رخيصة جدا بلا كرامة

يكرمها هذا الغرب ويجعلها واجهة سياسية كبيرة ليستفيد منها !!

فهذه الكائنة لاتمتلك اي احترام لذاتها وجسدها فكيف تمتلك احترام للاخرين او لبلد او لدين او لاي شئ اخر ؟

فهل وصل الغربيون الى أسفل قعر الحضيض ؟

هل هناك مغزى ورسالة من هذا التسيب الاخلاقي

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق